صدى جده

مرحبا بك بين بساتين وازهار وجودنا ورحيق التواصل وشهد المحبه والاخلاص منور بتواجدك معنا ويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا أتمنى تفيد وتستفيد ولا تبخل علينا بما لديك


    سنن الفطرة كما جاء في السنه

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 08/02/2011

    سنن الفطرة كما جاء في السنه

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 08, 2011 11:23 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سنن الفطرة
    قال الله تعالي::
    ((وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
    [الحشر: 7]،
    سنن الفطرة هي الخصال التي فطر الله الناس عليها ،
    والتي يكمُل المرء بها حتى يكون على أفضل الصفات وأجمل الهيئات . وقد ورد ذكرها في أحاديث نبوية مُتعددة ومتفرقة من أبرزها كما جاء في بعض كتب أهل العلم ، ما يلي :

    قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : "الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وتقليم الأظفار، ونتف الآباط" متفق عليه

    عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    "عشر من الفطرة: قص الشارب وإعفاء اللحية، والسواك، واستنشاق الماء، وقص الأظافر، وغسل البراجم، ونتف الإبط، وحلق العانة، وانتقاص الماء، يعني الاستنجاء"
    قال الراوي: ونسيت العاشرة إلى أن تكون المضمضة. رواه مسلم.


    ‎‎ 1. الختان:‏
    ‏ الختان هو قطع جلد الحشفة أعلى الذكر، وهو واجب في حق الرجال، ومكرمة في حق النساء وليس واجباً عليهن.‏

    ‎‎2. ‏ الاستحداد:‏
    ‏ هو حلق العانة، وهو مستحب لأنه من سنن الفطرة، وبأي شيء مباح أزاله جاز.‏

    ‎‎3. نتف الإبط:‏
    ‏ وهو سنة، ويستحب أن تكون إزالته بالنتف، لكن لو حلقه أو أزاله بالمواد المزيلة جاز.‏

    ‎‎4. ‏ تقليم الأظافر:‏
    ‏ وهو من السنة، لأن الأظافر إذا طالت صارت مخبأ للنجاسات والوسخ.‏

    ‎‎5. ‏قص الشارب :‏
    ‏ ودليل ما سبق قوله صلى الله عليه وسلم: (الفطرة خمس: الختان والاستحداد وقص الشارب وتقليم الأظافر ونتف الإبط ) متفق عليه.‏

    ‎6. إعفاء اللحية وعدم حلقها: ‏
    ‎‎ وهو واجب، وحلقها حرام لقوله صلى الله عليه وسلمSadخالفوا المشركين. أحفوا الشوارب، وأعفوا اللحى ) متفق عليه.‏

    7 المضمضة والاستنشاق:
    فإنهما مشروعان في طهارة الحدث الأصغر والأكبر بالاتفاق. وهما فرضان فيهما من تطهير الفم والأنف وتنظيفهما، لأن الفم والأنف يتوارد عليهما كثير من الأوساخ والأبخرة ونحوها. وهو مضطر إلى ذلك وإزالته. وكذلك السواك يطهر الفم. فهو "مطهرة للفم مرضاة للرب" ولهذا يشرع كل وقت ويتأكد عند الوضوء والصلاة والانتباه من النوم، وتغير الفم، وصفرة الأسنان ونحوها.
    الرد باقتباس

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 3:51 am